منتديات المها دوت كوم



 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةس .و .جدخولبحـثالمجموعاتالأعضاءمجلة المهاادخول

شاطر | 
 

 فتاوى لمن يهمه الامــــــــــــــــر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العرب

avatar

الـجنــــــسـےُ الـجنــــــسـےُ : انثى
نقــــــاطـےُ نقــــــاطـےُ : 3373
عدد المساهماتـےُ : 749
السمـــعةـےُ السمـــعةـےُ : 30
تاريــخـــےُ التســـجيـلـــےُ : 10/07/2011
تاريخـےُ الميلادـےُ : 04/04/1993
العــــمر العــــمر : 24
وســامےُ التميز :


مُساهمةموضوع: فتاوى لمن يهمه الامــــــــــــــــر   السبت فبراير 11, 2012 1:56 am




سئل الشيخ عن أنواع الشرك ؟






فأجاب بقول : سبق في غير هذا الموضع أن التوحيد يتضمن إثباتا ونفيا ، وأن
الاقتصار فيه على النفي تعطيل ، والاقتصار فيه على الإثبات لا يمنع
المشاركة ، فلهذا لا بد في التوحيد من النفي والإثبات ، فمن لم يثبت حق
الله

عز وجل

على هذا الوجه فقد أشرك .





والشرك نوعان : شرك أكبر مخرج عن الملة . وشرك دون ذلك .






النوع الأول : الشرك الأكبر : وهو كل شرك أطلقه الشارع ، وهو يتضمن خروج
الإنسان عن دينه مثل أن يصرف شيئا من أنواع العبادة لله - عز وجل



لغير الله ، كأن يصلي لغير الله ، أو يصوم لغير الله ، أو يذبح لغير الله ،
وكذلك من الشرك الأكبر أن يدعو غير الله


عز وجل

مثل أن يدعو صاحب قبر ، أو يدعو غائبا ليغيثه من أمر لا يقدر عليه إلا الله
- عز وجل

وأنواع الشرك معلومة في ما كتبه أهل العلم .






النوع الثاني : الشرك الأصغر وهو كل عمل قولي ، أو فعلي أطلق عليه الشرع
وصف الشرك ، ولكنه لا يخرج من الملة مثل الحلف بغير الله فإن النبي - صلى
الله عليه وسلم

قال : (( من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك )) فالحلف بغير الله الذي لا
يعتقد أن لغير الله

تعالى

من العظمة ما يماثل عظمة الله ، فهو مشرك شركا أصغر ، سواء كان هذا المحلوف
به معظما من البشر أم غير معظم ، فلا يجوز الحلف بالنبي


صلى الله عليه وسلم - ، ولا برئيس ، ولا وزير ، ولا يجوز الحلف بالكعبة ،
ولا بجبريل ، وميكائيل ، لأن هذا شرك ، لكنه شرك أصغر لا يخرج من الملة .






ومن أنواع الشرك الأصغر : - الرياء مثل أن يقوم الإنسان يصلي لله



عز وجل

ولكنه يزين صلاته لأنه يعلم أن أحدا من الناس ينظر إليه فيزين صلاته من أجل
مراءاة الناس ، فهذا مشرك شرك أصغر ، لأنه فعل العبادة لله لكن أدخل عليها
هذا التزيين مراءاة للخلق ، وكذلك لو أنفق ماله في شيء يتقرب به إلى الله
لكنه أراد أن يمدحه الناس بذلك ، فإنه مشرك شركا أصغر ، وأنواع الشرك
الأصغر كثيرة معلومة في كتب أهل العلم .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
سنة
الفجر





سؤال:



إذا فاتتني سنة الفجر فمتى أقضيها ؟






الجواب :




إذا فاتت سنة الفجر فالمسلم مخير وهكذا
المسلمة إن شاء صلاها بعد الصلاة وإن شاء صلاها بعد ارتفاع الشمس وهو أفضل
وكل هذا ورد عن النبي ، فقد ورد عنه صلى الله عليه وسلم بأنه رأى من يصلي
بعد صلاة الفجر فأنكر عليه فقال يا رسول الله إنها سنة الفجر فسكت عنه صلى
الله عليه وسلم .

وجاء عنه صلى الله عليه وسلم الأمر بقضائها
بعد ارتفاع الشمس وكل هذا بحمد الله

جائز .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


دبر كل صلاة




سؤال :
-

ما المراد بدبر الصلاة في الأحاديث التي ورد فيها الحث على الدعاء أو
الذكر دبر كل صلاة ؟
هل هو آخر الصلاة أو بعد السلام؟





الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه .. وبعد :






الجواب :


دبر الصلاة يطلق على آخرها قبل السلام ويطلق على ما بعد السلام مباشرة وقد
جاءت الأحاديث الصحيحة بذلك وأكثرها يدل على أن المراد آخرها قبل السلام
فيما يتعلق بالدعاء كحديث ابن مسعود - رضي الله عنه - لما علمه الرسول -
صلى الله عليه وسلم - التشهد ثم قال:
" ثم ليتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو"
وفي لفظ
" ثم ليختر من المسألة ما شاء
متفق على صحته.


ومن ذلك حديث معاذ أن النبي - صلى الله عليه
وسلم - قال له:
لا تدعن دبر كل صلاة أن تقول اللهم أعني على ذكرك
وشكرك وحسن عبادتك أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي بإسناد
صحيح، ومن ذلك ما رواه البخاري
رحمه الله عن سعد ابن أبي وقاص - رضي الله عنه - قال: كان النبي - صلى الله
عليه وسلم - يقول في دبر كل صلاة:
اللهم إني أعوذ بك من البخل وأعوذ بك من الجبن وأعوذ
بك من أن أرد إلى أرذل العمر وأعوذ بك من فتنة الدنيا ومن عذاب القبر



أما الأذكار الواردة في ذلك فقد دلت
الأحاديث الصحيحة على أنها تقال في دبر الصلاة بعد السلام ومن ذلك أن يقول
حين يسلم: أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله. اللهم أنت السلام
ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام. سواء كان إماما أو مأموما أو
منفردا ثم ينصرف الإمام بعد ذلك إلى المأمومين ويعطيهم وجهه ويقول الإمام
والمأموم والمنفرد بعد هذا الذكر والاستغفار لا إله إلا الله وحده لا شريك
له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء
قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله. لا
إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن لا
إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره
الكافرون، اللهم لا مانع لما أعطيت،
ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد.

ويستحب أن يقول المسلم والمسلمة هذا الذكر
بعد كل صلاة من الصلوات الخمس ثم يسبح الله ويحمده ويكبره ثلاثا وثلاثين
مرة ثم يقول تمام المائة لا إله إلا الله وحده لا شريك
له، له الملك وله
الحمد وهو على شيء قدير.

وهذا كله قد ثبتت به الأحاديث عن رسول الله
- صلى الله عليه وسلم - ويستحب أن يقرأ بعد ذلك آية الكرسي مرة واحدة سرا
ويقرأ قُلْ
هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ والمعوذتين بعد كل صلاة سرا مرة واحدة إلا في المغرب والفجر فيستحب له أن
يكرر قراءة السور الثلاث المذكورة ثلاث مرات ويستحب أيضا للمسلم والمسلمة
بعد صلاة المغرب والفجر أن يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك
له، له
الملك وله الحمد، يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات زيادة على ما
تقدم قبل قراءة آية الكرسي وقبل قراءة السور الثلاث عملا بالأحاديث الصحيحة
الواردة في ذلك. والله ولي التوفيق.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الأكل و الأذان في رمضان
الواجب على المسلم أن يمسك عن المفطرات من الأكل والشرب وغيرهما إذا
تبيّن له طلوع الفجر وكان الصوم فريضة كرمضان وكصوم النذر والكفارات لقول
الله سبحانه وتعالى : { وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم
الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتمّوا الصيام إلى الليل
}.س
فإذا سمع الأذان وعلم أنه يؤذن على الفجر وجب عليه الإمساك فإن كان المؤذن
يؤذن قبل طلوع الفجر، لم يجب عليه الإمساك وجاز له الأكل والشرب حتى يتبين
له الفجر. فإن كان لا يعلم حال المؤذن هل أذن قبل الفجر أو بعد الفجر فإن
الأولى والأحوط أن يمسك إذا سمع الأذان، ولا يضره لو شرب أو أكل شيئا حين
الأذان لأنه لم يعلم بطلوع الفجر. ومعلوم أن من كان داخل المدن التي فيها
أنوار كهربائية لا يستطيع أن يعلم طلوع الفجر بعينه وقت
طلوعه، ولكن عليه
أن يحتاط بالعمل بالأذان والتقويمات التي تحدد وقت طلوع الفجر عملا بقول
النبي صلى الله عليه وسلم : " دع ما يريبك إلى مالا
يريبك
". وقوله صلى الله عليه وسلم : " من اتقى
الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه
" والله ولي التوفيق.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

حكم تكلم الإنسان في الصلاة نسياناً



ا
حكم تكلم الإنسان في الصلاة
نسياناً
؟






الفتوى :
إذا تكلم المسلم في الصلاة ناسيا أو جاهلا لم تبطل صلاته
بذلك فرضا كانت أم نفلا لقول الله - سبحانه-:

رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا
إِنْ نَسِينَا أَوْ
أَخْطَأْنَا وثبت في الصحيح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أن الله - سبحانه- قال: قد
فعلت.


وفي صحيح مسلم عن معاوية بن الحكم السلمي -
رضي الله عنه - أنه شمت عاطسا في الصلاة جهلا بالحكم الشرعي فأنكر عليه من
حوله ذلك بالإشارة فسأل النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ذلك فلم يأمره
بالإعادة والناسي مثل الجاهل وأولى، ولأن النبي - صلى الله عليه وسلم -
تكلم في الصلاة ناسيا فلم يعدها، عليه الصلاة
والسلام، بل كملها كما في
الصحيحين من حديث أبي هريرة في قصة ذي اليدين وكما في صحيح مسلم من حديث
ابن مسعود وعمران بن حصين - رضي الله عنهما.

أما
الإشارة في الصلاة

فلا حرج فيها إذا دعت الحاجة إليها.

والله ولي التوفيق.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

حكم صيام من لا يصلي في رمضان




سئل الشيخ :

ما حكـم صيـام مـن لا يصلي إلا في رمضـان بل ربما
صام ولم يصل

؟





فأجاب بقوله :
كل من حُكِمَ بكفره بطلت أعماله قال تعالى :

وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ
عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ
وقال تعالى :

وَمَنْ يَكْفُرْ
بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ
وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ
الْخَاسِرِينَ


وذهب جمع من أهل العلم إلى أنه لا يكفر كفرا
أكبر إذا كان مقرا بالوجوب ولكنه يكون كافرا كفرا أصغر ويكون عمله هذا أقبح
وأشنع من عمل الزاني والسارق ونحو ذلك ، ومع هذا يصح صيامه ، وحجه عندهم
إذا أداها على وجه شرعي ولكن تكون جريمته عدم المحافظة على الصلاة وهو على
خطر عظيم من وقوعه في الشرك الأكبر عند جمع من أهل العلم ، وحكى بعضهم قول
الأكثرين أنه لا يكفر الكفر الأكبر إن تركها تكاسلا وتهاونا وإنما يكون
بذلك قد أتى كفرا أصغر ، وجريمة عظيمة ، ومنكرا شنيعا أعظم من الزنا
والسرقة والعقوق وأعظم من شرب الخمر نسأل الله السلامة ولكن الصواب والصحيح
من قولي العلماء أنه يكفر كفرا أكبر نسأل الله العافية ، لما تقدم من
الأدلة الشرعية فمن صام وهو لم يصل فلا صيام له ولا حج له .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

حكم تعليق الصور في المنازل وغيرها


سؤال : ما حكم تعليق الصور في المنازل وغيرها ؟







الجواب : حكم ذلك التحريم إذا كانت الصور من ذوات الأرواح من بني آدم أو
غيرهم لقول النبي

صلى الله عليه وسلم

لعلي

رضي الله عنه

: (( لا تدع صورة إلا طمستها ولا قبرا مشرفا إلا سويته )) . رواه مسلم في
صحيحه . ولما ثبت عن عائشة

رضي الله عنها

أنها قالت : (( علقت على سهوة لها سترا فيه تصاوير ، فلما رآه النبي


صلى الله عليه وسلم

هتكه وتغير وجهه وقال : (( يا عائشة إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة
، ويقال أحيوا ما خلقتم )) . أخرجه مسلم وغيره . لكن إذا كانت الصورة في
بساط يمتهن أو وسادة يرتفق بها فلا حرج في ذلك لما ثبت عن النبي- صلى الله
عليه وسلم

: (( أنه كان على موعد من جبرائيل ، فلما جاء جبرائيل امتنع من دخول البيت
، فسأله النبي

صلى الله عليه وسلم

فقال : إن في البيت تمثالا ، وسترا فيه تصاوير ، وكلبا ، فمر برأس التمثال
أن يقطع ، وبالستر أن يتخذ منه وسادتان منتبذتان توطآن ، ومر بالكلب أن
يخرج ، ففعل ذلك

صلى الله عليه وسلم

فدخل جبرائيل

عليه السلام - )) . أخرجه النسائي ، وغيره بسند جيد . وفي الحديث المذكور
أن الكلب كان جروا للحسن أو الحسين تحت نضد في البيت ، وقد صح عن النبي

صلى الله عليه وسلم

أنه قال : (( لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة ولا كلب )) . متفق عليه .
وقصة جبرائيل هذه تدل على أن الصورة في البساط ونحوه لا تمنع من دخول
الملائكة ، ومثل ذلك ما ثبت في الصحيح عن عائشة


رضي الله عنه

أنها اتخذت من الستر المذكور وسادة يرتفق بها النبي


صلى الله عليه وسلم - .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

قراءة القرآن الكريم



سؤال :
ما رأي سماحتكم في رجل يقرأ
القرآن الكريم وهو لا يحسن القراءة
بسبب أنه لم
يحصل على قسط وافر من التعليم ، وهو في قراءته يلحن لحنا جليا بحيث يتغير
مع قراءته المعنى ويحتج بحديث عائشة رضي الله عنها :

الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به
الحديث؟







الجواب :
عليه أن يجتهد ويحرص على أن يقرأه على من هو أعلم منه ولا
يدع القراءة ، لأن التعلم يزيده خيرا ، والحديث المذكور حجة له وهو قول
النبي صلى الله عليه وسلم :
الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ
القرآن وهو عليه شاق ويتتعتع فيه له أجران
رواه مسلم ، ومعنى يتتعتع قلة العلم بالقراءة ، وهكذا قوله : وهو عليه شاق
معناه قلة علمه بالقراءة ، فعليه أن يجتهد ويحرص على تعلم القراءة على من
هو أعلم منه ، وفي ذلك فضل عظيم لقول النبي صلى الله عليه وسلم :

خيرمن من تعلم القرآن وعلمه
خرجه البخاري في صحيحه ، فخيار المسلمين هم أهل القرآن تعلما وتعليما وعملا
ودعوة وتوجيها .


والمقصود من العلم والتعلم هو العمل ، وخير
الناس من تعلم القرآن وعمل به وعلمه الناس ، ويقول عليه الصلاة والسلام :

اقرأوا هذا القرآن فإنه يأتي شفيعا لأصحابه يوم
القيامة رواه مسلم في صحيحه ، ويقول عليه الصلاة والسلام :

القرآن حجة لك أو عليك
خرجه مسلم أيضا في صحيحه ، والمعنى أنه حجة لك إن عملت به ، أو حجة عليك إن
لم تعمل به .




وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الوقاية من العين



وسئل فضيلته : هل العين تصيب الإنسان ؟ وكيف تعالج
؟وهل التحرز منها ينافي
التوكل ؟






فأجاب بقوله رأينا في العين أنها حق ثابت شرعا وحسا ، وقال الله


تعالى - : (( وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم )) . قال ابن عباس
وغيره في تفسيرها أي يعيونك بأبصارهم ، ويقول النبي


صلى الله عليه وسلم - : (( العين حق ولو كان شيء سابق القدر سبقت العين
وإذا استغسلتم فاغسلوا )) . رواه مسلم . ومن ذلك ما رواه النسائي وابن ماجه
أن عامر ربيعة مر بسهل بن حنيف وهو يغتسل ، فقال : لم أر كاليوم ولاجلد
مخبأة فمل لبث أن لبط به فأتي به رسول الله


صلى الله عليه وسلم

فقيل له : أدرك سهلا صريعا فقال : من تتهمون . قالوا : عامر بن ربيعة .
فقال النبي

صلى الله عليه وسلم - : (( علام يقتل أحدكم أخاه إذا رأى أحدكم من أخيه ما
يعجبه فليدع له بالبركة )) . ثم دعا بماء ، فأمر عامرا أن يتوضأ ، فيغسل
وجهه ، ويديه إلى المرفقين ، وركبتيه ، وداخلة إزاره ، وأمره أن يصب عليه ،
وفي لفظ يكفأ الإناء من خلفه )) .





والواقع شاهد بذلك ولا يمكن إنكاره .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]












[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الهلال
المديــــــــــر العــــــــــــامـ
المديــــــــــر العــــــــــــامـ
avatar

الـجنــــــسـےُ الـجنــــــسـےُ : ذكر
نقــــــاطـےُ نقــــــاطـےُ : -2047479555
عدد المساهماتـےُ : 2475
السمـــعةـےُ السمـــعةـےُ : 42
تاريــخـــےُ التســـجيـلـــےُ : 30/03/2011
تاريخـےُ الميلادـےُ : 04/02/1992
العــــمر العــــمر : 25
العمــــلـےُ العمــــلـےُ : طـالــب
وســامےُ التميز :

تعـاليـــــقـےُ : يــ،ـومےّ مـہأ آ بـ،ـ"ـطـل آشـجــعےّ هـ"كـون مـيــــــتـہ أأأكـــيد

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى لمن يهمه الامــــــــــــــــر   السبت فبراير 11, 2012 2:05 pm

ما اجمل القلب المتفأل بالعوده..

ولكن ما اصعب الانتظار



هل من امل متجدد في حياتي ؟

هل من حلم جديد يربو فوق هاماتي ؟

ما هو جزائي من الحرمان والانتظار ؟


اختي الغاليه "بــنت العرب *

كلمات رائعة...

اين انا؟

اين كلماتي ؟

لقد ضاعت في هذا الكم الهائل من الخواطر والاحاسيس.......

يلاقساوه الحياه..... فهي تحرمنا ممن نحب ....


صح لسانك

بانتظار خواطرك القادمه

لاتحرمينا من جديدك

تقبل تحياتي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-maha.own0.com
 
فتاوى لمن يهمه الامــــــــــــــــر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المها دوت كوم :: °¨¨™¤~منتدى الاسلاميات~°¨¨™¤ :: °¨¨™¤~القرأن الكريمـ~°¨¨™¤-
انتقل الى: